وصف أهل الجنة وأهل النار

بسم الله الرحمن الرحيم وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى أبيه سيدنا إبراهيم وعلى أخويه سيدنا موسى وعيسى وسائر الأنبياء والمرسلين وآل كلًّ وصحب كلًّ أجمعين .
يقول المولى جلَّ شأنه في كتابه العزيز ” ذَلِكَ يَوْمٌ مَجْمُوعٌ لَهُ اَلْنَّاسْ وَذَلِكَ يَوْمٌ مَشْهُودْ ” .. ماهو ذلك اليوم العظيم الذي جلَّ جلاله أَخَّرَهُ ليومٍ مشهود.. تشهده جميع الخلائق ذلك يومٌ مجموعٌ له الناس وذلك يومٌ مشهود ماذا يكون في ذلك اليوم المشهود الذي يسَّمى في بعض الأديان يوم الدينونة ويسمى يوم الدين .. “وَمَا أَدْرَاكَ مَايَوْمُ اَلْدَّينْ يَوْمَ لاَ تَمْلِكُ نفْسٌ لِنَفْسنٍ شيئاً وَالأَمْرُ يَوْمَ إذاً لِّلِه”.. لذلك بعد هذا اليوم الذي يقول الله سبحانه وتعالى ذَلِكَ يَوْمٌ مَشْهُودْ .. وَمَا نُأَخَّرُهُ إلاَّ لِأَجَلَّ مَعْدُودْ ..أيام وسنين وساعات وثواني محدودة حتى يدعو الله الخلائق فترجع إلى ذلك اليوم ونجتمع في ذلك اليوم المسمى بالمحشر .
• هذا اليوم قال فيه الله تعالى” يوم يأتي هذا اليوم لا تكلم نفس إلاَّ بإذنِه فمنهم شَقِىٌ ومنهم سعيد”.. إذاً الناس في يوم الدينونة ويوم الدين ويوم المحشر ويوم تقوم الساعة ذلك يومٌ مشهود من قِبلِ الله عليك والأرض تشهد على عملك إن كان خيراً فخير وإن كان شراً فشر. هناك الكثير من الناس يؤمن بأن الله سبحانه وتعالى جعل الأرض تشهد علينا يؤمنون بها ولكن لا يطبقونها.. كيف يؤمنون بها ..أي يصلون الفريضة في مكان وينتقل ويصلي السنة في مكان أخر .. إذا سألته لماذا صليت الفريضة في مكان والسنة في مكان أخر؟ يقول لك: لتكثر شهودي بالخير .
جيد ممتاز طالما أمنت بهذا الإيمان، لكن لماذا لاتؤمن بالجانب الثاني أي إذا كذبت أو إذا استغبت سيشهد عليك، إذاً يوجد شهود على السيئة ويوجد شهود على الحسنة فلماذا لا تخف شهود السيئات عليك وتكثر شهود الحسنات عليك !!.. قال تعالى ” فأمَّا الذين شقوا ففي النار لهم فيها زفيرٌ وشهيق ” نار ولهيب يدخل إلى جوفه ونار ولهيب يخرج منه يدخل ويخرج من فمهِ وإذنيهِ وأنفهِ وعينيهِ.. ماسبب هذا سببه ذلك بما قدمت يداك.. إن الله ليس بظلامٍ للعبيد .. يقول الله جلَّ شأنه” إنَّا هديناه السبيل إما شاكراً وإما كفوراً ” الله تعالى خلق لك العقل لكي تفكر به وتنجومن المهالك لكنك استخدمته لكي تنجو من مهالك الدنيا لماذا لا تستخدمه كي تنجو من مهالك الأخرة .. وقال الذين سُعِدُوا ففي الجنة خالدين فيها ..
إذاً هذه صفة أهل الجنة بماذا نال المؤمنون الجنة؟ نالوها بطاعة الله باستخدام العقل في مرضاة الله.. النبي صلى الله عليه وسلم يصف لنا وصفاً قال : (إذا دخل أهل النار النار ودخل أهل الجنة الجنة يأمر الله سبحانه وتعالى ملك من الملائكة يأتي بكبش أملح فيقف بين أهل الجنة وأهل النار وينادي يا أهل الجنة أشرفوا أي انظروا إلي .. ويا أهل النار أشرفوا ويقول ماهذا هذا الكبش الذي بيدي ما اسمه؟ فالجميع يقول: هذا الموت ،ثم يقول :بسم الله والله أكبر يدبحه ويلتفت إلى أهل الجنة ويقول: يا أهل الجنة خلود في الجنة لا تخرجون منها أبداً، ويلتفت إلى أهل النار، ويقول :يا أهل النار خلود في النار لا تخرجون منها أبداً
أسأل الله وإياكم أن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنا ..هداة مهدين غير ضالين ولا مضلين.
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ومع سلامة الله .

(Visited 1 times, 1 visits today)

About The Author

You Might Be Interested In

LEAVE YOUR COMMENT

%d bloggers like this: