التربية المثالية

درس النساء الاسبوعي 23_01_2021
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيّد الأنبياء والمرسلين المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وأصحابه الطاهرين الطّيبين و على أبيه سيدنا إبراهيم و أخويه سيّدنا موسى وعيسى و على سائر الأنبياء والمرسلين وآل كلّ وصَحب كلّ أجمعين.
لو نظرنا إلى القرآن العظيم وإلى أعظم و أكبر سورة في القرآن وهي سورة البقرة، هذه سورة البقرة فيها الكثير من الأحداث.
فيها وصف المؤمنين الموقنين في بدايتها.
فيها صفة الكافرين ﴿خَتَمَ اللَّهُ عَلى قُلوبِهِم وَعَلى سَمعِهِم وَعَلى أَبصارِهِم غِشاوَةٌ وَلَهُم عَذابٌ عَظيمٌ﴾
فيها صفة المنافقين ﴿وَمِنَ النّاسِ مَن يَقولُ آمَنّا بِاللَّهِ وَبِاليَومِ الآخِرِ وَما هُم بِمُؤمِنينَ﴾.
فيها صفة من اشتروا الضلالة بالهدى أي إنهم دفعوا الذهب ليشتروا به القمامة بل وأقل من القمامة ﴿أُولئِكَ الَّذينَ اشتَرَوُا الضَّلالَةَ بِالهُدى فَما رَبِحَت تِجارَتُهُم وَما كانوا مُهتَدينَ﴾.
فيها من يلتقي بالعلم والمعلم والمزكي ولم يصدّق به و شبّهه الله تعالى يبحث عن نور ﴿ فَلَمّا أَضاءَت ما حَولَهُ ذَهَبَ اللَّهُ بِنورِهِم وَتَرَكَهُم في ظُلُماتٍ لا يُبصِرونَ﴾
وغيرها من الأحداث كسجود الملائكة لآدم
فيها فلق البحر عندما ضرب موسى الحجر بعصاه فانفجرت منه اثنتا عشرة عيناً.
فيها من الآيات ما وقع مع فرعون.
و فيها قصة العجل و فيها بناء الكعبة وفيها…و فيها.. ولكن لماذا سُميت بسورة البقرة ولم تسمى بهذه الأسماء؟!
ألا ينبغي أن يكون للمسلم التفاتة للسؤال عن سبب تسمية سورة البقرة بهذا الاسم علماً أن هناك أحداث أهم كبناء الكعبة لسيدنا ابراهيم، وسجود الملائكة الذي يرتكز عليه الكون كله.
ماذا يعني سجود الملائكة؟
سجود الملائكة أنَّ الله خلق آدم أفضل من الملائكة وعلّمه وأنزله إلى الأرض بعد أن قضى عليه هذا القضاء سيعمّر الأرض و هذا عنوان مهم جداً فلماذا لم يقلإني جاعلٌ في الأرض خليفة، أو صورة الكون، أو آدم عنوان لهذه السورة ؟!
كل هذا لأن الله سبحانه وتعالى اختار لنا هذا العنوان لأنه لا يخطر على بالنا ولو درسنا وبحثنا في سورة البقرة لن يخطر على أذهاننا.
هذا العنوان ليذكّرنا أن البار بوالديه والطائع ماذا يكون له عند الله سبحانه وتعالى.
قصّة البار بوالديه:
وهي ثمرة الأم و ثمرة الأب عندما يربُّون أبناءهم على الصلاح
فهؤلاء الأبوين بعد أن ربُّوا ابنهم على الصلاح وبعد أن توفي الأب وبقيت الأم و كان الولد باراً بأمه مطيعاً لها.
قالت له في أحد الأيام إن أباك قبل وفاته خبأ لك في الغابة عِجلة وهي الآن قد أصبحت بقرة، فقال لها: أين أبحث عنها في الغابة؟ فقالت له: إن الله قد أخذ عليه عهداً أن فقط تقف على باب الغابة وتسأل بالعهد الذي أخذه والدي عليك اخرجي فتخرج.
انظر هنا إلى هذا البار لم يقل لأمه هذا الكلام لا يُعقل ولا يُصدق و يستهزئ بكلامها بل ذهب إلى الغابة و وقف على شفيرها ونادى أيتها البقرة أُنشدك الله أن تخرجي.
انتظر قليلاً فخرجت البقرة وكانت أمه قد أوصته من قبل بأن لا يركب عليها فلما أتت البقرة أنطقها الله فقالت: اركبني فأنا ذليلةٌ لك، فقال: لم تامرني أمي بركوبك، قالت: أما لو ركبتني لخسرتني.
لا تتعجب من أن البقرة نطقت فقليل الإيمان هو الذي يستعجب.
الحجر يتكلم فقد كان عليه الصلاة والسلام يقول : (أعرف حجراً في مكَّة ما مررت مرَّة إلا وقال: الصلاة والسلام عليك يا رسول الله)
سيدنا نوح كان جالساً فمرَّ كلبٌ من أمامه والكلب ملطخ بالطين فابتسم نوح من هذا المنظر فوقف الكلب أمامه وقال: يا نوح أتضحك على الخالق أم على المخلوق؟
فانتبه سيدنا نوح لما قال: كلبٌ تتكلم فهرب الكلب فتبعه سيدنا نوح لكنه لم يلحق به فندم على هذا وقيل أنه لكثره بكائه سمي نوحاً.
كان هناك راعي للأغنام في البرية جاء ذئب وأخذ غنمة من غنماته فلحق به واستطاع أن يأخذ منه هذه الغنمة فجلس الذئب على ذنبه وقال: عجيب تخلصني رزقي بعد أن نلته؟! فقال الراعي: عجيب أكثر أنك تتكلم، فقال له الذئب: وأعجب من هذا كله نبيٌّ يعلّم الناس وأنت مشغولٌ بأغنامك.
وكان الراعي حينها قد سمع بالنبي صلى الله عليه وسلم ولكن لم يذهب لحضور مجالسه
فقال له: أنا أودُّ أن أذهب و أتعلم ولكن ليس هناك أحد لغنمي فقال له الذئب: أنأ أحرسها لك وأعطيك العهد أن لا أخونك.
العهد كان بأن قال له: أكون مكاري والجامع جاري وأُصلّي بداري، فقبل الراعي العهد وترك الغنم وذهب لمجالسة النبي صلى الله عليه وسلم وأخذ تعاليم الإسلام، وفي نهاية الدرس أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بما حصل معه فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: صدق الذئب فهو أمين فإذا رجعت فأطعمه شاةً.
نعود إلى قصة البقرة عندما قالت للابن البار لو ركبتني لخسرتني فقادها وأخذها إلى أمه.
القصد هنا طاعة الأم والأب التي تثمر الغنى والسعادة في الدارين كما أثمرت لهذا الولد البار.
ولكن هل نكون بارّين فقط بالأم والأب اللذَين أنجبانا بلذة؟ هذه معاملة ولد الجسد أسعدتهم وأغنتهم فكيف بوالد الروح الذي يلد لك روحك ويربيها و يزكّيها ويعلمها وينميها كما تنمّى الفسيلة وكما تربى البذرة في التراب حتى تكون سنبلة فيها 100 حبة.
لكن أين سنجد هذا الذي يربي الروح؟ هو موجود ولكن عليك أن تطلبه من الله وتطلب الهداية من الله «اللهم دلّني على من يدلني عليك»
النبي صلى الله عليه وسلم علّمنا أن نقول « اللهم إني أسالك حبك وحب من يحبك وحب عمل صالح خالص يقرّبني إلى حبك »
عندما تكونين صادقة في توبتك وتبحثين عن مَن ينجيك و يعلمك يرسله الله لك إما عن طريق صديقة أو قريبة أو..أو.. و عندما تنشأ المودة بين الاثنين يفيض الذي يملك العلم الأكثر على الآخر لأنه عندما ترتبط القلوب الممتلئة محبه لله يفيض القلب.
شكا رجلٌ إلى سيدنا عمر عقوق ولده، فطلب سيدنا عمر منه أن يحضر ولده فأحضره ،عندما رآه سيدنا عمر لهذا الولد غضب فقال الولد: يا أمير المؤمنين هوّن عليك ودعني أتكلم، فقال له سيدنا عمر: تكلم فقال أليس لي حقٌّ على والدي كما له حقٌّ علي؟ قال: نعم فقال: ما هو حقي على والدي؟ قال يعلمك دينك ويعرفك بنسبك ويحسن تسميتك، فقال يا أمير المؤمنين لم يفعل ولا واحدة من هذه، فمنذ الصغر يرسلني لأرعى الأغنام والأبقار ولا يعلمني ولا أعرف أمي من هي، وأسماني كتكوت ولم يعطني حقي، فبعد أن انتهى من حديثه التفت سيدنا عمر الى الأب فقال له: تشكو عقوق ولدك و أنت عققته قبل أن يعقّك.
نحن لا نريد أن نطالب أبناءنا البر ونحن عاقين لهم، عليك أن تربي ابنك بقلبك وعيونك كي لا ينحرف ويخالط الفاسقين لأن من يخالط الفاسقين يصبح منهم.
كان أحد السابقين يقول:
إذا كنت في قوم فصاحب خيارهم…ولا تصحب الأردى فتردى مع الرَّدي
عن المرء لا تَسل ..وسل عن قرينه فكل قرينٍ بالمقارن يقتدي
ذكري طفلك أن لا يصاحب إلا الصالحين وأصحاب الخلق لأنه دائماً « المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل »
وذكّري ابنتك أن لا تصاحب الفاسدين كي لا تصبح منهم فعندما يتكلم الناس يتكلمون عليهم جميعاً فلا تلومي الناس إذا اتهموها، خذي بيديها لترافق أصحاب الخلق الحسن المؤدبات الراقيات كي تتعلم منهم.
هكذا ينبغي ان نربي أبناءنا وبناتنا كي يصبح هذا البستان بعد سفرنا يأكل منه الناس ويقولون رحم الله من زرع هذا الزرع ما أطيبه وأجمله.
تعلمي أن لا تزرعي الاشواك لأنه عندما نسافر سيقول الناس لا رحمة الله على هذه الأشواك وعلى من زرعها فأحسني تربية ابنتك كي لا تصل لك اللعنات على قبرك.
ذكّريها دائماً بطاعة زوجها و تلبية رغباته في كل الأشياء التي لا تعصي الله لأنها إن لم تكن بها سوف يغضب زوجها ويتحدث كلمات مسيئة فعندها تكون هي سبب بهذا.
فعليك تربية ابنتك التربية المثالية و نحن لا نريد أن تربيها فقط بالكلام بل يجب أن تصنعي من نفسك مثالاً لها بطريقة معاملتك لزوجك إذا غضب اصمتي وبعد أن يهدأ تراضيه وتلاطفينه فترى ابنتك هذا التصرف وهذا العلم العملي فتأخذ منه أما إذا أعطيتيها فقط كلام فربما لا تنفذ وهناك مَثل يقول «طب الجرة على تمها الله يهدي البنت وأمها»
فلهذا كوني مثالية مع زوجك كي يصبحوا أولادك مثاليين لأن هذه هي الرحمات التي ستصلك بعد الموت وهذا هو الأجر الذي ستكسبينه كما قال عليه الصلاة والسلام: « إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث ومنهم ولد صالح يدعو له»
هناك تربية ثانية عليك أن تعلّميها لأبنائك وهي الدرس، اربطيها بالشيخ لتبقى بعد وفاتك مع العلم والعلماء وتكون صالحة مصلحة وداعية للمتّقين إماما، فإذا كانت ابنتك داعية فأنت في الآخرة تفتخرين فيها كما نفتخر عندما يكون أبناؤنا رؤساء وملوك في الدنيا
الداعي يعمل عمل الأنبياء ويحشر معهم وله كرامه ككراماتهم والدليل على ذلك
( الذين ظلموا وأزواجهم ) وكذلك الذين آمنوا مع بعضهم، عندما يريدون مثلاً أن يحصوا التّجار يجدون في المناطق النائية دكاناً صغيرة جداً ولكن يسمون صاحبها تاجر وصاحب المليارات تاجر فعندما تكونين داعية و تكون ابنتك داعية تحشرون مع الأنبياء والمرسلين و تأخذون هذا الشرف العظيم بهذه المنزلة العالية بجوار الله جلَّ جلاله. فإذاً المرء على دين خليله حافظي على ابنتك من أصدقائها وعلى ابنك من أصدقائه ادرسي نفسياتهم فإن كانوا فاسدين سيفسدون لك أبناءك كما تفسد حبّة البندورة العفنة باقي الصندوق.
عليك أن تكوني مطّلعه على كل ما يخص أبنائك من خروجهم ودخولهم و زياراتهم، هذه هي الأم المسعدة السعيدة.
فلا تضيعي حق ابنك وابنتك بمعرفة المربي ،عندما تضيعين حقهم بالمربى يضيعون حقك في الدنيا والآخرة.
مرَّ بعض الصالحين على رجلين عجوز وشاب يتقاتلان فقال الرجل الصالح للشاب: اتّقِ الله لا تضرب العجوز، فقال له لا شأن لك بيني وبين أبي، فقال له الصالح: إنه أبوك كيف تضربه والله يقول ولا تقل لهما أف.
هكذا سيعاملك أبناؤك إذا حرمتيهم من المعلم، المعلم هو عبارة عن مكبس يكبس الأبناء كي يستقيم إيمانهم ويستقيم قلبهم فيخرج منه النفاق.
على ماذا يحصلون إذا استقاموا؟
قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ﴿إِنَّ الَّذينَ قالوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ استَقاموا تَتَنَزَّلُ عَلَيهِمُ المَلائِكَةُ ﴾ أي يصبحون من أهل الايمان والبشائر.
قيل لذي القرنين لماذا تكرّم أستاذك على والدك؟ قال والدي أنزلني من السماء وشيخي رفعني وأنشد أبياتاً من الشعر يقول فيها:
أقدّم استاذي على حق والدي وإن نالني من والدي العزُّ والشرف
فهذا مربي الروح والروح جوهر وهذا مربي الجسم والجسم من صدف
أي أن والدي عندما تزوج أنزلني من عالم الأرواح أما شيخي ظل يرقيني إيمانياً حتى أرجعني إلى مكان الإيمان العالي.
الوالد له حق كبير على الابن ولكن المعلم له الحق الأكبر فأنت إذا أخرجت من البحر صدفه بداخلها جوهره تأخذين الجوهرة لأنها أغلى أما الصدفة فترمينها.
نحن نريد أن نأخذ الاثنتين ولكن اهتمامنا بالجوهرة أكبر، الشيخ يعمل على تربية الروح كي تأتي يوم القيامة إنسانة سوية أما إذا لم تبحثي عن شيخ لك ستأتين يوم القيامة مشلولة الأعضاء ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلا.
علينا أن نفهم من سوره البقرة الآداب والعلم وهذا يكون بالبر بالمعلم والصلة بالمعلم لأنه هو من يعرفنا كم أب لنا و يعرفنا كم أُم لنا،
الأم الأولى هي التي ولدتنا والأم الثانية هي المعلمة والأم الثالثة هي أم الزوج، عامليها بالحب والحنان والخدمة تعيشين حياه سعيدة مع زوجك، لكن عندما تعاملينها بالسوء تعيشين حياة التعاسة.
وعندما تزرعين الشوك معها ستحصدينه مع كنّاتك مستقبلاً.
اطلبي رضاها صباحاً ومساءً عليك وعلى زوجك لأن رضاها هو غناكم و سعادتكم وهذه جنتكم.
المربي يعلمك حقوق زوجك كي تكوني سعيدة و تكونين بجانب الشهداء يوم القيامة. وصف النبي صلى الله عليه وسلم كيف تكون المرأة المطيعة فقال: ( إنه ليس من امرأة طائعة لزوجها وتذكر حسنته ولا تخونه في نفسها ولا ماله إلا كانت بينها وبين الشهداء درجة واحدة في الجنة فإن كان زوجها حسن الخُلق كانت زوجته وإلا زوجها الله من الشهداء والأولياء)
أما إذا كانت خوّانة في يوم القيامة عندما ﴿وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَت﴾ سيقرأ في صحيفتها أنها كانت تخوّنه و ماذا تفعل بغيابه فهذا شيء مخزي فاحسبي حساب ذلك اليوم ﴿يَومَئِذٍ تُعرَضونَ لا تَخفى مِنكُم خافِيَةٌ﴾
أما إذا فعلت المرأة هذه الأمور تُحشر مع الشهداء، والشهداء يكونون مع الأنبياء والصدّيقين والصالحين وحسن أولئك رفيقا والنبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو بهذا الدعاء.
عندما تذكرين حسنات زوجك أمامه هو يبدأ يتذكر سيئاته و يندم عليها فلا داعي أن تذكّريه بها و إذا ذكّرك بها قولي له أنك نسيتيها ولا داعي لذكرها فإنها من فعل الشيطان وليس من فعله. بهذه الأخلاق يحبك الله وإن الله إذا أحب عبداً دعا جبريل يا جبريل إني أُحب فلان فأحبّه فيحبّه جبريل ثم ينادي جبريل في أهل السماء يا أهل السماء إن الله يحب فلاناً فأحبوه فيحبه الملائكة ومن في السماء من الأرواح والرسل قال ثم ينزل جبريل فيضع له القبول في الأرض أي يضع حبَّه في الماء فيحبه كل من يشرب الماء من بشر وشجر كل هذا لأن الله أحبك و إذا أبغض الله عبداً يوضع له البغضاء في الأرض فالأرض التي يمشي عليها تقول له امشِ مصيرك إلى جوفي و سترى ماذا سأفعل بك، تهدده وهو يمشي على ظهرها ولكن من أين له أن يفهم هذه اللغة، تراه يقع في مشاكل متتالية ولا يشعر بغفلته وبعده عن الله لأن إبليس يحجب له الرؤية والسمع ﴿ صُمٌّ بُكمٌ عُميٌ فَهُم لا يَعقِلونَ﴾
من وصايا لقمان لابنه ثمانية ومنها:
-اذا كنت على الطعام فاحفظ حلقك أي لا تأكل كثيراً.
-وإذا كنت بين الناس فاحفظ لسانك أي لا تثرثر فيما لا يعنيك.
-وإذا كنت في بيت أخيك فلا تجلس إلا حيث يأمرك كي لا تقع عينك على أحد من حريمه، إلى أن قال:
و احفظ اثنتين وانسى اثنتين
احفظ الله والموت، أي لا تنسى أن الله معك وأن الموت ينتظرك.
وانسى اثنتين قال: انسى إحسانك للناس وإساءة الناس إليك
أي إذا أساء الناس إليكِ لا تبقي حاقدة، رب العزة جلَّ جلاله يُخفى الإساءة ويُظهر الإحسان. تخلّقي بأخلاق الله التي توصلك إلى أعلى مراتب الجنة
والله يقول: ( فَاعفوا وَاصفَحوا )
ذات مرة أم سلمة رضي الله عنها قالت: يارسول الله إن المرأة تتزوج الرجل ويموت و الثاني و يموت والثالث ويموت مَن يكون زوجها إن كانت من أهل الجنة؟ ابتسم النبي صلى الله عليه وسلم لسؤالها هذا وقال يا أم سلمة إن كانوا جميعاً مؤمنين ومن أهل الجنة يجمعها الله بهم ثم يخيّرها فتنظر إليهم و تختار أحسنهم خُلقاً معها في الدنيا فتقول يا ربي زوجني فلاناً لأنه كان صاحب خلق معي كان يعلمني ديني ويسترني، وإذا أخطأت سامحني.
انظر هنا لم يقل يخيّرهم ولكن قال يخيّرها.
هذا هو الخلق أن يعلم الرجل زوجته، ويجمعها بمن يعلمها دينها وليس أن يكثر عليها الثياب والطعام.
يسترني أي كان حريص على حشمتي.
انظر إلى هذه المنزلة العظيمة التي اختارها الله لهما ولكن علينا أن ندفع ثمن هذه المنزلة في الدنيا فلنحسن أخلاقنا مع أهلنا وجيراننا ولنصل الأرحام ولو بالسَّلام ، عليك يوميّاً أن تصلي أباك وأمك.
كمالة سورة البقرة: عندما أنزل هذا البار البقرة ليبيعها قالت له أمه: لا تبيعها إلا ب 100 دينار ومع استشارتي.
جاءه شخص قال له أعطيك 120 ولكن دون استشارة أمك فرفض، فقال له أعطيك 200 ولكن دون استشارتها فرفض، عاد في المساء دون أن يبيع البقرة وأخبرها ماذا حدث فقالت له لا تبيعها دون استشارتي، وفي اليوم التالي جاء الشخص نفسه فقال له البار أبيعها ب 200 مع استشارة أمي أعطيك 400دون استشارتها فرفض ثم عاد في المساء دون أن يبيعها فقالت له أمه بعها ب400 مع استشارتي ولكن يا بني أظن انه مَلك وسيعود.
وفي اليوم التالي قال له أبيعها ب 400 مع استشارة أمي قال له أعطيك 600 دون استشارتها، قال لا أبيعها فقال له هنيئا لك أنا ملك و لا تبيع بقرتك هذه إلا بملء جلدها ذهب. ثم اختفى فتأكد أنه ملك وعاد و أخبر أمه بذلك.
فجاء يوم من الأيام شخص من بني إسرائيل فقتل قريباً له لأنه سيكون الوارث الوحيد له، و بعد أن قتله ألقاه في قرية بينها وبين قريته عداوة فأوشكت أن تقع بين القريتين عداوة، فقالوا ارجعوا إلى موسى يخبركم من قتله، وكان سيّدنا موسى نبيّ الزمان، فعندما جاؤوا إليه وطلبوا منه أن يخبرهم عن القاتل، التجأ إلى الله فأمره الله أن يذبحوا بقرة، فقالوا له أتستهزئ بنا؟ قال: أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين هكذا أخبرني ربّي.
وكانوا كلما جادلوا في صفات هذه البقر يعطيهم الله تعالى الوصفة حتى و قعت الصفات على بقرة البار بأمّه و أبيه، فأتوا إليه و سألوه عن سعرها فقال أريد ملء جلدها ذهباً.
وكان الميّت له الكثير من المال فملؤوا جلدها ذهباً وفي رواية أُخرى أنهم ملؤوا جلد رأسها و دفعوا ثمنها، ثم أحضروا قطعة من فخذ البقر وضربوا بها الميّت فأحياه الله وقام وقال: قتلني ابن أخي فلان من أجل التَركة ثم مات فكُشفت الحقيقة، فسمّى الله تعالى هذه السورة العظيمة بسورة البقرة كي نأخذ من هذا العنوان درساً في البر و التقوى.
أسأل الله لي و لكم التوفيق، جعلنا الله ممّن نستمع القول فنتّبع أحسنه هداةً مهديّين غير ضالّين ولا مضلّين و سلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين.،

(Visited 1 times, 1 visits today)

About The Author

You Might Be Interested In

LEAVE YOUR COMMENT

%d bloggers like this: